اهلاً وسهلاً بكم

اهلاً وسهلاً بكم

الاثنين، 7 ديسمبر، 2015

سألقاك يوماً.....

وستبقى بذاكرتي
وسيبقى حلمي بلقياك مستمراً
ليس هنا وانما هناك
سنلتقي .

قصة هروب

كنت اهرب من حياتي اليك،
كنت اهرب من كل شيء اليك ،
كنت اخلق اوقاتا اضافيه لأهرب اليك ،
احياناً تستقبلني وتمد يديك"
احياناً تمنعني وتبعدني ،
في كل الأحوال آتي اليك ،
احب وجودك بقلبي واحب رفضك وصدودك،
احب لمسه ايديك واعشق نظرة عينيك،
في كل صباح انت صباحي الابدي،
من عينيك اقرأ اذكاري وانفثها عليك،
كي تبقى حبيبي ليوم الدين...


همهمة

عندما تريد شيئاً وبشده يصبح عقلك لا يفكر الا فيه وان حاولت التناسي تظل مستغرقاً في التفكير بدون شعور ’’ ..
احياناً اجد نفسي اتكلم لا شعورياً مع نفسي اضحك عليها قليلاً ثم ابكي بعدها  كثيراً,,
احياناً يعتقدون بأني قد جننت
ولكن لا !
فقد تذكرت شيئاً قلته مرة وضحكت الان مرة اخرى.
واحياناً كثيرة يعتقدون بأنني لم اعد اقوى على الحياة ولكن اثبت لهم بأني قادرة على المضي
  ليس لانني قادرة ولكن لانني وعدتك ان ابقى بعدك بأحسن حال...

غصن شجرة

كغصن مكسور لم يسقط أنا غصن مكسور ومعلق "
حطمني زمناً لا يرحم واعطاني بعض الآمي ،
ايتها الريح قفي مهلا، لاتهبي! ودعيني استجمع بعض قواي لاازيد تعلق بالشجرة"
ايتها الشجرة قويني واعطيني منك بعض شموخ"
رفقاً ياعصفور رفقاً ! لاتطلق الحانك كي لاارقص من فرحا واكسر في الحال "
يانسمه هواء شرقية ؟ مري من جنبي بسلام فأنا غصن مكسور احتاج لبعض الترميم
ياحب حياتي مهلاً؟
أتمر بجنبي بتغاضي!!!
اربط على غصني وثبتني كي احيا بعدك بأمان "
لربما ينبت في غصني بعض الأوراق تساندني ؟
ألم تسمعني ام صابك صمم الان؟
اكسرني الان وحطمني
فأنا لن ارجع غصنا مكتملا تنبت عليه الأوراق..
أو .....
أو خذني معك واشعل بي بعض النيران "
سأبعث دفئا يغمرك وستذكرني ذات مساء...
أني غصن مكسورا قد أمسى رمادا منثورا،،،،.